الرئيسية التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة  

العودة   منتديات نبض عدن > الأقــســـام الــعـــامــة > نبض عدن للحوار العام
التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-25-2019, 12:53 PM
حمزة معتصم حمزة معتصم غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
المشاركات: 32
افتراضي مخاوف الأمهات من الحمل بعد التكميم

هل يوجد تعارض بين الحمل وجراحات السمنة؟
هل يوجد تعارض بين الحمل وجراحات السمنة؟ هل توجد مشكلة في الحمل بعد التكميم؟ وما هو الوقت المناسب لـ الحمل بعد التكميم؟
دعنا نبدأ بأن حلم جميع النساء أن تضع مولودها بسلام وأن يكون معافى، لكن تعاني بعضهم من وجود مشاكل السمنة والتي قد تلحق الضرر بالجنين أو بالأم أثناء فترة الحمل والولادة.
لذلك يلجأن هؤلاء الأمهات إلى الخضوع لجراحات السمنة لزيادة فرص الحمل والإنجاب ومن أهم هذه الجراحات (عملية تكميم المعدة) وحينها يراودهم كابوس الحمل بعد التكميم،
هل سيشكل خطورة على الأم؟ هل سيشكل خطورة على الجنين؟ ما هي الفترة المناسبة بين عملية تكميم المعدة وبين حدوث الحمل والولادة؟ كل هذه الأسئلة تدور في أذهان الأمهات والتي تصل بهم إلى قرار ما وهذا هو محور حديثنا في هذا المقال.

حلم الولادة و كابوس السمنة
لكن قبل التحدث عن الفترة المناسبة بين عملية تكميم المعدة وبين حدوث الحمل والولادة سوف نتحدث عن من المشاكل التي قد يتعرض لها الجنين أثناء الحمل بسبب زيادة نسبة الدهون في جسم الأم:

1- أول مشكلة قد تتعرض لها الأم هي عدم حدوث حمل من الأساس بسبب تعارض حدوث حمل مع الدهون الزائدة في الجسم.
2- أيضًا يتأثر الجنين بمشاكل نقص الاكسجين والذي يكون بسبب زيادة نسبة الدهون في الجسم ويتضح هذا في أثناء فترة النوم على الرغم من احتمالية عدم شعور الأم بهذه المشكلة.
3- النساء في فترة الحمل يكن أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الضغط والسكر وتزداد نسب الإصابة بهم في حالات بدانة الجسم وزيادة نسبة الدهون.

كذلك العديد من المشاكل التي يجب الحذر منها سواء إذا كان هناك نية للحمل أو لا، فما أجمل من أن يعيش الإنسان سليم معافى خاصة بعد أن يتخلص من الوزن الزائد ونسبة السمنة الزائدة بالجسم.

الوقت المناسب لـ الحمل بعد التكميم
الهدف من عملية تكميم المعدة هو إنقاص الوزن عن طريق تصغير حجم المعدة وكذلك تقليل حجم كميات الطعام التي يتناولها الإنسان.
في حين أنه ينبغي على الأم المحافظة على كميات مناسبة من الطعام للحفاظ على التغذية المناسبة للجنين، فهل هذا يشكل تعارض؟

بعد الرجوع للأطباء للاستفسار عن هذه النقطة، صرحوا بأن الوقت المناسب لـ الحمل بعد التكميم هو من سنة إلى سنة ونصف تجنبًا لحدوث أي مشاكل أو مضاعفات.
رد مع اقتباس
التعليقات: 0  أضف تعليق  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 08:02 PM
تصميم وتطوير :علاء الفاتك


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
new notificatio by 9adq_ala7sas
 
PostMan By Cultural Forum | Study at Malaysian University